الأربعاء، 23 نوفمبر، 2011

رساله ألي الثوار..حكاوي من يوميات فالشوارع المصريه


أكيد كلنا بنقابل ناس وأحنا مشيين فالطريق
من ميكروباص॥مترو॥اتوبيس ॥حتا فالطريق العادي بنتقابل وبنتكلم

كل فتره بيحصل مناقشه أو موضوع بين الناس أحيانا بكون طرف فيه بأرادتي او من غير
بس الفتره دي تقريبا مصر كلها بقت طرف فمناقشه مستمره لاتنتهي...

ممكن الناس تشوف أن الكلام الكتير دا بيخرب البلد بس أنا شيفاه بغير كدا خالص
من حق الناس تتكلم بعد اكتر من ३० سنه سكوت....كأنه كان دايس علي لسان الكل وقافل الافواه بقفل من غير مفتاح...منه لله

المهم من فتره كنت مع أمي وبنتناقش كالعاده ونرغي واحنا فالمترو وكنت بتكلم عن الثوره والثوار والكلام جه عن منطقتنا
واحدا غلبانه جدا قالتلي جمله غريبه....
(ربنا مع الثوار يابنتي ,بس والنبي حد يقولهم يجوا يشوفوا الحي بيعمل أيه فينا
تخيلي بياخدوا २५ جنيه من فاتوره الكهربا علي الزباله والزباله موجودا فكل مكان
يقولولنا بس أتجمعوا نروح لبتوع الحي وأحنا هنيجي نتصرف معاهم
ياريت يابنتي حد يقدر يوصل صوتي ليهم...
ربنا يكرمهم يارب)

وانا ماعرفتش أرد بغير ان ربنا يصلح الامور ويصلح حال بلدنا
كان نفسي أقدر اعمل حاجه...للدرجه دي ممكن فلوس قليله تكفي اوي أشخاص لو هي موجودافأيديهم يعيطوا من الفرحه لوجودها فأيدهم اصلا؟؟

امال فين الاموال اللي قعدوا يقولوا دي من نصيب الشعب المصري...ولا حس ولا خبر دلوقتي عنها؟؟

تاني موقف حصل أول امبارح....
شغلي قريب من العباسيه فلما كنا مروحين قالوا ان في مظاهرات طلعه علي التحرير ودا كان قبل خطاب المشير

فالبنات خافت وخافوا عليا وخلوني أركب معاهم تاكسي علشان نعرف نروح
قلتلهم سبوها علي ربنا بس أحنا نروح المترو ونمشي عادي
وانا عندي شويه بنات ॥بيخافوا من الهوا...بس ربنا يحميهم يارب عقليات محترمه
وأحنا ركبين التاكسي السواق قالنا بالكلمه...
(انا مع بتوع التحرير دول)
سألته ليه يعني।؟(كنت مستغربا اول مره سواق يبقي مع بتوع التحرير)

قالي انه مهندس زراعي وأنه اتضطر انه يخرج معاش مبكر....بمعني انه اترفد
علشان عمل زي تركيبه للقطن المصري يخليه أحسن جوده وبأفضل حال وهما كانوا عوزين يخدوا كل دا ويبيعوه لشركه برا ومصر ماتستفيدش منه بأي حاجه ويدولوا قرشين ودمتم

وحكي أنه بيزرع دلوقتي نماذج صغيره للتجربه بس لما التجربه هتنجح هيخليها ويحاول يعمهمها فمصر لما الظروف تكون أحسن...بس بعد سنتين عقبال ماالظروف تكون أستقرت

بس جملته اللي خلتني أقعد افكر كتير فالثوره وفحزب الكنبه
(ربنا مع الثوار... هما بيجيبوا حق الناس والناس بتخاف من اللي جي...منه لله اللي كان السبب
بس بأذن الله ربنا هينصرهم)

دعيت من قلبي وقولت
يــــــــــــارب