السبت، 16 نوفمبر، 2013

قصه قصيره

(بقالي كتير مجتش هنا
مبسوطه اني رجعت تاني هنا)

-كانت تتمني انها لم تراه
وانه لم يكن في حياتها

لماذا جاء وعاد لها مره أخري
كانت تعيش مثلما هي معه الان تعيش
لا فرق بين الاثنتين

فكله ...لا فرق لها
وجوده
من عدمه

تذكرت كيف كانت سعيده معه في البدايات
كيف كان يضحكها..وكيف كان يفاجئها

ماالذي تغير
 تريد ان تتكلم معه عما يدور بداخلها
لكن
لاأستجابه
مجرد كلمات بينهما
ولا أحساس

هل مات مابينهما
هل أنتهي
أجمل مايحدث بين شخصين

ليته ذهب
ليته لم يعود
ليته ماكان


تمت

هناك 12 تعليقًا:

  1. دوما النهايات تعكس البدايات فلو عظمت البدايات لعظمت النهايات
    دومتى و دامت كتاباتك و عودا أحمد و فى انتظار المزيد منك :)

    ردحذف
  2. اهلا اهلا
    رجعتي رجعتي
    ولا مجرد حنين وخلاص وهتمشي
    :))
    في اغنية لفيروز
    بتقول تسأل علي تسأل مابتسأل ماتسأل مش فارقة معايا
    خاللي اللي يمشي يمشي
    واللي يعود يعود
    وماتساليهوش ليه رجعت
    :)

    ردحذف
  3. مشكور كلمات رائعه

    ردحذف
  4. كل سنة وحضرتك طيبة وبألف خير وصحة وسعادة ورضا وراحة بال وسلام وإن شاء الله يكون عام جديد سعيد عليكي وعلى أسرتك الكريمة وتحققين فيه كل ما تتمنين
    :)

    أطيب تحياتي

    ردحذف
  5. بهجت :
    كل شيء ليه بدايه ونهايه
    بس ديمن بيبقي في فرق مبين النهايات
    المهم ازاي ننهيها

    ردحذف
  6. شموس.رجعت ان شاء الله بس باخد وقت مش اكتر
    ودا بيتي يعني

    ردحذف
  7. زواج :العفو علي ايه

    ردحذف
  8. باشا:وحضرتك طيب واسرتك بخير يارب

    ردحذف